العلاقة بين الإجهاد الناتج من زيادة الكوليسترول وزيادة الوزن؟

الكوليسترول ؟

هو مادة دهنيه موجودة فى بعض الأطعمة لا يمكن ملاحظتها فى الغذاء مثل الدهون المشبعة، ولكن ينتجها الجسم نتيجة تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والتى تتسبب فى زيادة نسبة الكوليسترول فى الدم

عند ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم عن الحد الطبيعي قد يؤدى ذلك للإصابة بنوبة قلبية و قد يسبب أيضاً السكتة الدماغية وكذلك الاجهاد المستمر، و علاوة على ذلك قد يتسبب الكوليسترول فى الموت المفاجىء

ما هي أنواع الكوليسترول؟

يتم تصنيف الكوليسترول إلى نوعين حسب إذا كان نافعاً أم ضاراً

 

النوع الأول

الكوليسترول النافع  (HDL )

 ويكون المعدل الطبيعى له  أكثر من 60 ملغ / ديسيلتر

  النوع الثانى

الكوليسترول الضار ( LDL)

ويكون المعدل الطبيعى له  أقل من 100 ملغ / ديسيلتر

الكوليسترول الكلى:  ويكون المعدل الطبيعى له  أقل من 200 ملغ / ديسيلتر

 

ما هي العلاقة بين الاجهاد وزيادة الكوليسترول ؟

هناك علاقة وثيقة بين الاجهاد الذى نتعرض له يومياً و بين مستوى الكوليسترول الضار بالجسم؛ حيث كلما زاد الاجهاد والضغط العصبى كلما ارتفع مستوى الكوليسترول الضار( LDL )بشكل غير مباشر 

وأكدت الدرسات أن الاجهاد مرتبط بالعادات الغذائية السيئة و زيادة الوزن واإتباع أنظمة غذائية غير صحية وكلها عوامل تؤدى الى ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم

وأكدت درسات أخرى على أن الأشخاص الذين يتعرضون ‘لى ضغوطات كبيرة فى الحياة العملية يكونون أكثر عرضة لارتفاع  نسب الكوليسترول فى الدم عن غيرهم من الأشخاص الأخرين؛ وذلك قد يكون نتيجة انطلاق هرمون الكورتيزون واستجابة للتوتر الذى يتعرض له الشخص

وتؤثر المستويات العالية من هرمون الكورتيزون على زيادة مستوى الكوليسترول بالدم كما ينطلق أيضاً الأدريناين كاستجابة للتوتر الشديد ويحفز الدهون الثلاثية التى تزيد معدل الكوليسترول الضار (LDL)

بعض الطرق و النصائح للتخلص من التوتر و الإجهاد

نظرًا لوجود علاقة بين الإجهاد والكوليسترول ، فإن منع الإجهاد قد يساعد في منع ارتفاع الكوليسترول في الدم الناتج عنه

قد يكون التعامل مع الضغوط اليومية والتوتر أمر صعب على الكثير من الاشخاص فلابد من التغلب أولاً على الاجهاد المبالغ فيه والاستغناء عن بعض المسئوليات وحسن إدارة الوقت

تناول غذاء صحي وليس اتباع نظام لانقاص الوزن

تجنب اتباع نظام غذائي والتركيز على تغييرات بسيطة تدريجية وأفكار جديدة لأكل صحى خالٍ من الدهون الضارة

أظهرت إحدى الدراسات أن الأنظمة الغذائية وتناقص السعرات الحرارية بشكل كبير مرتبطان فعليًا بزيادة إنتاج الكورتيزون، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول وبالتالى زيادة الوزن بدلا من انقاصه

والأفضل استبدال العادات الغذائيه السلبيه بعادات صحية مثل استبدال الدهون المشبعة بالدهون الغير مشبعة الموجود فى الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون والمكسرات، و أيضاً استبدال اللحوم المصنعة (البرجر و الهوت دوج واللحوم الحمراء كثيرة الدهون)  بالدواجن الخاليه من الجلد والأسماك حيث تعتبر الاسماك مصدر جيد جدا  للأوميجا 

بالإضافة إلى ستبدال الألبان عالية الدسم بالألبان خالية الدسم، و استبدال الكربوهيدرات البسيطة الموجودة بالسكر الأبيض والدقيق الأبيض بالمنتجات المصنعة من الحبوب الكاملة والغنيه بالألياف الغذائيه

ممارسة التمارين الرياضيه بانتظام

ممارسه الرياضه لمدة 30 دقيقة يوميا مثل رياضة المشى تعمل على تقليل الاجهاد والتوتر وبالتالى خفض مستوى الكوليسترول بالجسم  وتعمل على تحفيز الدورة الدموية بالجسم والشعور بالإسترخاء

الديتوكس

يعتبر أفضل وسيله لتخليص الجسم من السموم الموجودة بالجسم والتى تعمل على زيادة الإجهاد وعدم الراحة وبالتالي زيادة مستوى الكوليسترول.

يعزز الديتوكس عملية التمثيل الغذائى (الميتابوليزم) كما أنه يساعد فى التخلص من الآثار الناجمة عن المنبهات وإدمان الكافيين والسكريات والأطعمة المصنعة المليئة بالدهون المشبعة وبالتالى المساعدة فى انقاص الوزن بطريقة صحية

 


Leave a comment

Please note, comments must be approved before they are published